ذكر المهرة في النقوش القديمة.

اجتماع بالمهرة يقر خطة لمكافحة نواقل الأمراض والأوبئة جراء تجمعات مياه الأمطار
4 يونيو، 2020
ضمن الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا والحد من انتشاره.. لجنة الطوارئ بالمهرة تقر آلية لدخول العاملين والمقيمين إلى المحافظة من المحافظات الأخرى
7 يونيو، 2020

ذكر المهرة في النقوش القديمة.


المهرة في العصور الوسيطة المبكرة كانت تقع ضمن فترة النفوذ اليزاني و عبر ارض مهرت مرت إحدى حملات اليزانيين من بني ملشان في أواسط القرن الرابع الميلادي.
اشار سرجيس فراناسوزوف في كتابه ” تاريخ حضرموت الاجتماعي و السياسي قبيل الاسلام و بعده . ان بنو ملشان شنو حمله حربية لإخماد و قمع شوكة المهرة فتحالفوا مع أفخاذ من ال ملشان .
وتبين من التقويم الحميري ٤٨٨ ميلادي ان المهرة دخلت مع الجماعات المرتبطة باليزانيين.
ومن هذه النقوش القديمة:
النقش الأول RES ٤٠٦٩ : يعود تاريخه إلى سنة ٦٠٣ من التقويم الحميري ٤٤٨ميلادي، فإن المهرة دخلت في تعداد الجماعات المرتبطة باليزانيين. هذا يدل على اندماجها في البناء الاجتماعي السياسي للحضارة العربية الجنوبية.

النقش الثاني RES ٤٨٧٧ : هو من النقوش التي سجلها ملوك حضرموت في العقلة ” موقع غرب مدينة شبوة القديمة ” . حيث جرى في هذا النقش ذكر كبير مهرة ” اي كبير المهريين ” وذلك من أجل حضور كبير مهرة و تنصيب الوزراء و الموظفين والإداريين في دوائر مملكة حضرموت .

النقش اللقبي ينبق: قام الباحثين باستبدال كلمة أمرعن التي تعتبر غير الواضحة الكتابة في النقش اللقبي ينبق بكلمة أمرين و بقى بنو الآمري الذين هم فرع من فروع المهرة تحت سلطة اليزانيين في مطلع القرن السادس الميلادي.

نقش عبدان الكبير : يعود نقش عبدان الكبير إلى عهد التبابعة اي بنو تبع . و يذكر في هذا النقش ذكر لمنطقتي حبروت و دمقوت. فتقدم اليزانيون بشن حملة إلى أرض المهرة لسيطرة عليها و ضمها إلى حكمهم ، لآن في ذلك الوقت تشتهر منطقة دمقوت بتجارة اللبان ” الذي يباع بأسعار باهضه الثمن ” و من ثّمِ يتم تصديره من ميناء دمقوت إلى الدول المجاورة .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: