مؤكداً تنسيقه مع الإخوة في التحالف العربي لترتيب رحلة طيران إلى سقطرى.. محافظ المهرة يستقبل اتصالاً هاتفياً من محافظ سقطرى للاطمئنان على سلامة طاقم وركاب العبري المفقود

“عادات يتوارثها الأجيال بالمهرة في العيد”
23 مايو، 2020
أهاب بالمواطنين عدم المجازفة وعبور الأودية وركوب البحر .. محافظ المهرة يدعو السكان إلى أخذ الحيطة والحذر من أمطار غزيرة متوقعة
28 مايو، 2020

مؤكداً تنسيقه مع الإخوة في التحالف العربي لترتيب رحلة طيران إلى سقطرى.. محافظ المهرة يستقبل اتصالاً هاتفياً من محافظ سقطرى للاطمئنان على سلامة طاقم وركاب العبري المفقود

المهرة / المركز الإعلامي :
28 / مايو / 2020م. 

استقبل محافظ محافظة المهرة الأستاذ محمد علي ياسر، اتصالاً هاتفياً، من محافظ محافظة سقطرى الأستاذ رمزي محروس، للاطمئنان على صحة وحالة طاقم وركاب العبري “المنار” وعددهم 19 شخص، الذي أرسى اليوم على شاطئ مديرية الغيضة عقب فقدان الاتصال به منذ أسبوعين، بعد تحركه من ميناء الشحر متوجهاً إلى الإرخبيل، وتم العثور عليه في المياه الإقليمية العمانية.

وقدم الأستاذ محروس الشكر والإمتنان لمحافظ المهرة على جهوده الإنسانية المبذولة في سبيل البحث عن العبري، وتوجيهه لقوات خفر السواحل والهيئة العامة للشؤون البحرية والهيئة العامة للمصائد السمكية في المحافظة، واستقبال ركاب العبري وتوفير لهم الرعاية الصحية والسكن والغذاء.. معبّراً عن إن هذا الموقف غير مستغرب من قيادة وأبناء محافظة المهرة، ويعكس متانة الروابط الأخوية والعلاقات الأسرية والقبلية بين المحافظتين.

وقدم المحافظ بن ياسر، أصدق التهاني القلبية بسلامة طاقم وركاب العبري المفقود، والذي عُثر عليه بعد تظافر الجهود بين المحافظتين.. مؤكداً بأنه قام بالتنسيق مع قائد قوات التحالف العربي المشترك في المحافظة لترتيب رحلة طيران لنقل ركاب وطاقم العبري إلى محافظة سقطرى عبر مطار الغيضة الدولي، موضحاً بأن قيادة التحالف أبدت تجاوب واستعداد كبير لتقديم أي دور تجاه مواطني محافظتي المهرة وسقطرى.

وكان المحافظ بن ياسر قد كلف طاقم طبي بقيادة مدير عام مكتب الصحة والسكان بالمحافظة، باستقبال العبري وتقديم العناية والرعاية الصحية للركاب، ووجه بترتيب السكن والتغذية وكل ما يلزم لهم خلال فترة مكوثهم في ضيافة المحافظة.. كما قدم مبلغ 200 ألف ريال لكل شخص في العبري، إكرامية منه بمناسبة سلامتهم.

وعبّر بن ياسر عن عظيم الشكر والعرفان باسمه وبالنيابة عن قيادة السلطة المحلية وأبناء المحافظة، للإخوة في قيادة التحالف العربي المشترك، وللإشقاء في سلطنة عُمان، ولكل الجهات الحكومية والأجهزة الأمنية والعسكرية، ولقيادة محافظتي حضرموت وسقطرى، على بذلها لجهود مضنية في عملية البحث عن العبري طيلة أسبوعين منذ فقدان الاتصال به حتى العثور عليه في المياه الإقليمية العمانية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: