محافظ المهرة: طموحاتنا كبيرة في 2020 للنهوض بالمحافظة وندعو جميع المكونات إلى الالتفاف حول السلطة المحلية

صندوق التنمية ودعم التعليم
30 ديسمبر، 2019
فريق من السلطة المحلية بالمهرة يفحص مساعدات ديسمبر ضمن مشروع الأمن الغذائي
30 ديسمبر، 2019

محافظ المهرة: طموحاتنا كبيرة في 2020 للنهوض بالمحافظة وندعو جميع المكونات إلى الالتفاف حول السلطة المحلية

المهرة / المركز الإعلامي:
30/ديسمبر/2019م.

قال محافظ محافظة المهرة، رئيس المجلس المحلي، الشيخ راجح سعيد باكريت، إن طموحات السلطة المحلية في العام الجديد 2020م كبيرة في تطوير المحافظة والنهوض بها نحو التنمية والاستقرار وتجاوز كل الصعوبات والأضرار والآثار التي أحدثتها الكوارث الطبيعية.

وهنأ المحافظ باكريت في تصريح صحفي، القيادة السياسية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة والأمن المشير الركن عبد ربه منصور هادي، أبناء محافظة المهرة والمقيمين فيها، بمناسبة حلول العام الجديد 2020.

وعبر أن أمنياته أن يكون العام الجديد 2020م عام انتصار واستعادة مؤسسات الدولة من الانقلاب، ويحمل في طياتها الخير والتنمية للوطن ومحافظة المهرة بشكل خاص.

ودعا المحافظ باكريت جميع الأحزاب السياسية والمكونات ومنظمات المجتمع المدني والوجهاء والمشايخ إلى التلاحم والالتفاف حول القيادة السياسية والسلطة المحلية بمحافظة المهرة، للحفاظ على أمن واستقرار المحافظة والمساهمة في عملية التنمية والبناء.

وطالب أبناء المحافظة جميعا بمختلف مكونات وتوجهاتهم إلى عدم السماح للمزيد من الانقسامات والتشتت وجعل المحافظة فوق أي مصالح حزبية وشخصية وخاصة.

وقال المحافظ باكريت “إن أمن واستقرار المهرة سيظل خط أحمر ولا يمكن لأبناء المهرة أن يسمحوا بانزلاق المحافظة إلى أتون الفوضي والصراعات التي تكتوي بها بعض المحافظات.

وأشار إلى أن محافظة المهرة عانت خلال السنوات الماضية من الكوارث الطبيعية والأعاصير والتي كان أخرها إعصار لبان الذي خلف دمار واسع في البنية التحتية وممتلكات المواطنين.

وشكر المحافظ القيادة السياسية ممثلة بالرئيس هادي والتحالف العربي بقيادة السعودية وسلطنة عمان على كل الاهتمام والدعم لمحافظة المهرة في مختلف الجوانب التنموية والخدمية والأمنية والعسكرية.

وحث القيادة السياسية ودول الجوار والصديقة على تقديم مزيد من المساعدات والمشاريع التنموية لمحافظة المهرة في ظل تزايد أعداد النازحين الفارين من مناطق الحرب إلى محافظة المهرة، ولتجاوز أثار الكوارث الطبيعية التي عصفت بالمحافظة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: